عبد اللطيف حموشي يمنح ترقية استثنائية لضابط الشرطة الذي وافته المنية في حادث إجرامي بمدينة انزكان

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني اليوم السبت ان عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، قرر منح ترقية استثنائية في الرتبة لضابط الشرطة مامون الفقير، الذي وافته المنية في حادث إجرامي بمدينة انزكان في ثاني ماي الجاري.

و قال البلاغ أن هذا القرار يأتي تطبيقا لأحكام المادة الثامنة من الظهير الشريف المتعلق بالمديرية العامة للأمن الوطني.

و حسب البلاغ، فقد تمت ترقية الضابط الضحية إلى رتبة ضابط شرطة ممتاز بأثر لاحق لما بعد الوفاة، وذلك تقديرا لحسه المهني العالي وتضحيته الجسيمة، واعترافا كذلك بما برهن عنه الفقيد من نكران للذات عندما تدخل لفض شجار وتحييد الخطر الصادر عن شخصين هددا أمن الأشخاص وسلامة الممتلكات باستخدام أسلحة بيضاء.

و في نفس السياق، أعطى المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني تعليماته للمصالح المركزية المكلفة بتدبير الموارد البشرية الشرطية من أجل التنسيق مع المصالح الحكومية المختصة لدراسة الإمكانيات القانونية والآليات التنظيمية لتمكين والدي الفقيد من “معاش الزمانة” الذي يصرف لذوي الحقوق في الحوادث المرتبطة بمزاولة الوظيفة، على اعتبار أنه عندما تدخل لفرض تطبيق القانون وحماية أمن الأشخاص إنما كان في حكم مزاولة المهنة، وذلك طبقا لمقتضيات الفصل 26 من القانون المنظم للمعاشات المدنية.

و تعد هذه الإلتفاتة مبادرة إنسانية كريمة، تدخل ضمن العناية التي ما فتئت المديرية العامة للأمن الوطني، بتوجيهات من مديرها العام عبد اللطيف حموشي، توليها لأسرة الأمن، و موظفي القطاع، و ذويهم عرفانا منها بمجهوداتهم الجبارة، و المتواصلة، و بتضحياتهم الجسيمة، في سبيل الحفاظ على النظام العام، و أمن و استقرار الوطن.

في نفس السياق