تدوينة برهون.. فتح بحث قضائي و مصدر أمني يفند مزاعم المدعي

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

تفاعلت المديرية العامة للأمن الوطني، على وجه السرعة مع تدوينة المواطن الكندي، من أصل مغربي، محمد برهون، اتهم من خلالها أحد عناصر « الديستي » بالاعتداء الجسدي والتهديد بالقتل والاختطاف.

و باشرت المديرية العامة للأمن الوطني، على إثر هذه التدوينة، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة المختصة لكشف ملابسات مزاعم المدعي، التى وجهها لأحد عناصر الأمن المحسوبين على جهاز المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني « DST”.

و في نفس السياق، قال مصدر أمني أن تدوينة برهون تتضمن مغالطات خطيرة لأن الأمر يتعلق بخلافات أسرية محضة بين صاحب التدوينة وشقيقه الذي يشتغل بمؤسسة أمنية بالرباط، و أن القضية عبارة عن نزاع شخصي بين شقيقين و ليست لها أي علاقة بالمؤسسة الأمنية التي يشتغل بها شقيق برهون.

و استغرب المصدر مما وصفه بالمزايدات المستهجنة التي تعمدت إقحام المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في نزاع عائلي بين شخص وشقيقه، بشكل يمس بالحياد والتجرد المفروض في المرافق العامة المكلفة بحفظ الأمن.

و شدد ذات المصدر على أن مصالح الأمن تحتفظ بحق اللجوء إلى القضاء في حق من قاموا بكيل التهم الجاهزة لمصالح الأمن، و تعمدوا ترويج شائعات زائفة واتهامات كيدية في حق مؤسسة أمنية دون التحقق من طبيعة ومنطلقات التدوينة المنشورة.

في نفس السياق