الانتقال الطاقي.. المغرب يستفيد من قربه من أوروبا

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

قالت وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح العلوي، بأن « المغرب، لحسن الحظ، وبفضل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة، أطلق منذ سنوات استراتيجية طموحة للانتقال الطاقي، تهدف إلى تنويع مزيجه الطاقي، وتعزيز نجاعته، وكذا الاستفادة من إمكانيات الاندماج الإقليمي في مجال الطاقات النظيفة ».

وأكدت العلوي، اليوم الخميس بمراكش، أن المغرب، بفضل مكتسباته التي لا يمكن إنكارها في مجال الطاقات المتجددة وقربه الجغرافي من أوروبا، بوسعه منح فرص لتعزيز الأمن الطاقي على المستوى الإقليمي.

وأوضحت خلال افتتاح جلسة لمنتدى أعمال البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، المنعقد تحت شعار « المغرب الآن: أية آفاق للانتقال الطاقي؟ »، أن « الأزمة الأوكرانية، والتوترات التي خلفتها في سوق الطاقات العالمية، أكدت اليوم أكثر من أي وقت مضى أن مستقبلنا يمر عبر الطاقات المتجددة واستعجال تسريع الانتقال الطاقي ».

وقالت العلوي إن الطاقات المتجددة، تشكل أفضل البدائل لمواجهة الضغوط على إمدادات الغاز والنفط بشكل سريع، وخفض تكلفة ارتفاع أسعار هذه الموارد. وأضافت العلوي أن هذه الاستراتيجية التطوعية، مع الاستمرار في تحقيق مكاسب ملموسة في الإنتاجية والنجاعة، مكنت بلادنا اليوم من « مواصلة جهود خفض انبعاثات الغازات الدفيئة، وتعزيز صمودها في مجال الإنتاج الطاقي، دون المساس بقدرتها على إنجاز مشاريعها للتنمية الاقتصادية والاجتماعية ».

ويفرض منتدى أعمال البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، الذي يعقد بالموازاة مع الجمع العام الـ31 للبنك، نفسه كمنصة مناسبة لاستكشاف فرص الاستثمار وعقد علاقات تجارية مستدامة.

ويتواصل الجمع العام الـ31 للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم بمراكش، ويجمع ممثلين عن 73 بلدا بالإضافة إلى مساهمين مؤسساتيين بالبنك، من بينهم المغرب. ويعد هذا الجمع العام الحضوري الأول من نوعه للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية منذ جمع سراييفو سنة 2019، وينعقد تحت شعار « رفع التحديات في عالم مضطرب »، كما يشكل مناسبة للنقاش حول التحديات العالمية من قبيل دعم النمو الاقتصادي، ومكافحة التغيرات المناخية وتعزيز مناخ الأعمال في مناطق استثمار البنك.

ويذكر أن المغرب واسبانيا يخططان لإنشاء انبوب غاز جديد لنقل الهيدروجين الأخضر.

في نفس السياق