محكمة الاستئناف بمراكش تصدر حكمها في قضية مختلسي الوكالة البنكية بتيزنيت

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية اليوم الخميس بمحكمة الاستئناف بمراكش، حكمها النافذ، في قضية اختلاس أموال عمومية، والفساد والابتزاز التي تفجرت مؤخرا بمدينة تيزينت.

و حسب مصادر مطلعة، فقد أدانت المحكمة عميدا ممتازا بولاية أمن أكادير، بـ8 سنوات سجنا نافذا و غرامة مالية نافذة قدرها 40 الف درهم بينما ثم متابعة مديرة الوكالة البنكية الكائنة بحي إكي واسيف بمدينة تيزنيت، بثلاث سنوات حبسا نافذا، و غرامة نافذة قدرها 5000 درهم. وتحميل المتهمين الصائر وتحديد الاكراه البدني في الحد الأدنى.

ووفق ذات المصادر، فقد أصدرت المحكمة في ما يتعلق بالدعوى المدنية، حكمها على المتهمين بإرجاع المبلغ المختلس، وقدره مليونان وستمائة وواحد وأربعون ألفا وسبعمائة واثنين وثلاثين درهما و68 سنتيم مع أدائهما، تضامنا تعويضا مدنيا قدره مائتان وستون ألف درهم مع تحميلهما الصائر.

و كانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قد باشرت أبحاثها مع مديرة الوكالة البنكية الموقوفة، بسبب شبهة اختلاس أموال عمومية من الوكالة التي كانت تتولى تسييرها بمدينة تيزنيت، لتكشف مجريات التحقيق عن تورط موظف الشرطة المذكور في القضية.

في نفس السياق