وضع الناشط السياسي الجزائري رشيد نكاز ومحاميه رهن الاعتقال الاحتياطي

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة الشلف بالجزائر، في ساعة متأخرة من أمس السبت، بوضع الناشط السياسي ورجل الأعمال رشيد نكاز، رهن الاعتقال الاحتياطي وهو الأمر نفسه الذي خضع له محاميه عبد القادر شهرة  بالإضافة إلى الناشط السياسي حمزة جباري.

وكانت النيابة العامة تابعت نكاز وشهرة وجباري بتهم تتعلق بالتجمهر غير المسلح وتوزيع منشورات، وكان نكاز دعا إلى وقفة احتجاجية أمام سجن الشلف قصد المطالبة بإطلاق سراح السجناء السياسيين.

ويذكر أن نكاز كتب على صفحته الرسمية على فيسبوك « يرجى الوقوف معنا بشكل كبير هذا السبت من الساعة 2 ظهرًا حتى الساعة 5 مساءً أمام سجني القليعة والشلف وبالقرب من القنصلية الجزائرية في باريس للمطالبة بفتح تحقيق، وإطلاق سراح جميع السجناء السياسيين لتجنب وفاة سجين جديد  ناشط من أجل الحرية ».

وكان نكاز قد اعتقل في وقت سابق وتم الإفراج عنه في حالة سراح مؤقت، ولم يعد يظهر كثيرا في وسائل الإعلام نتيجة الأمراض التي أصيب بها في فترة الاعتقال، حيث فقد القدرة على السمع في أحد أذنيه كما يعاني من سرطان البروستات.

ويذكر أن السلطات الجزائرية كانت قد ألقت القبض في 4 دجنبر 2019 على الناشط السياسي ورجل الأعمال رشيد نكاز في مطار الجزائر العاصمة، عندما كان قادماً من إسبانيا.

في نفس السياق