تمكين « مكفولي الأمة » من السكن عنوان للعدالة التي يرعاها جلالة الملك

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

أمر جلالة الملك محمد السادس بتمكين « مكفولي الأمة » من السكن، وذلك تجسيدا للرعاية السامية التي يخص بها أفراد وعائلات شهداء ومكفولي الأمة الذين قدموا التضحيات الجسام في الدفاع عن الوطن ووحدته الترابية، حيث أصدر أوامره قصد تمكين هذه الفئة من الاستفادة من السكن بمدن المملكة، بشكل مجاني وبدون مصاريف إضافية، حتى نضمن ظروف العيش الكريم لهم ولذويهم.

جاء ذلك في إطار « الأمر اليومي »، الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، للقوات المسلحة الملكية، وذلك بمناسبة الذكرى السادسة والستين لتأسيسها.

تمكين « مكفولي الأمة » من السكن المجاني جزء من العدالة التي يرعاها جلالة الملك، والتي تمثل عنوانا للاهتمام الملكي بجميع فئات المجتمع، خصوصا تلك الفئات التي عاشت ظروفا من التضحية، حيث إن « مكفولي الأمة » هم الفئة، الواجب على الأمة، ممثلة في قائدها وفي أمير المؤمنين، أن تهتم بها.

ويذكر أنه سنة 1999 صدر قرار ملكي ينص على تنفيذ قانون مكفولي الأمة، حيث يشمل الأطفال الذين فقدوا آباءهم وأولياء أمورهم في مهام السلم والعمليات الإنسانية، ويعرف القانون « مكفولي الأمة » بأنهم الأشخاص الذين فقدوا من يعيلهم في سبيل خدمة الوطن والمواطنين، حيث يتم منحهم العديد من الامتيازات من قبيل التطبيب المجاني وغيرها، وجاء اليوم القرار الملكي السامي بتمكينهم من السكن بشكل مجاني وبكافة مدن المملكة.

في نفس السياق