الجامعات الأوكرانية تتجه نحو طرد الطلبة المغاربة بسبب التأخر في أداء رسوم الدراسة

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

بدأت الأمور تتأزم أكثر بالنسبة للطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم في أوكرانيا، بعدما قررت الجامعات هناك طردهم بسبب التأخر في أداء رسوم الدراسة.

ويعيش الطلبة المغاربة بأوكرانيا حالة من الضغط النفسي بعد توصلهم بمعطيات جديدة تفيد أن الجامعات الأوكرانية ستلجأ إلى طردهم بسبب عدم أداء رسوم الدراسة المتعلقة بالأسدس الثاني.

من جهته، صرح شباني ادريسي محمد أمين ممثل عن تنسيقية الطلبة المغاربة بأوكرانيا للقناة الثانية بان : » الجامعات الأوكرانية طلبت من الطلبة أن يدفعوا رسوم الاسدس الثاني ومنحتهم أجلا محددا »مؤكدا ان: » الذين تخلفوا عن تأدية هذه الرسوم ستقوم  الجامعات بطردهم وسبب الطرد هو أن العقد مابين الطلبة وهذه الجامعات لم يكتمل وبالتالي سيتم إنهاء العقد ».

وبخصوص تدارس الحكومة إمكانية إدماج عدد من الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا بجامعات هنغاريا ورومانيا وبلغاريا أكد المتحدث أنه : »ليست هناك أي اتفاقية بين المغرب والدول التلاث  » مشيرا إلى أنه : »بدون وثائق أكاديمية لا يمكن أن يتم إدماج الطلبة في هذه الجامعات »

وتابع المتحدث: »لحد الآن الوزارة لم تقدم أي حل وليس هناك أي جديد في الملف من طرف الوزارة، وبالتالي نحن ننتظر رد الوزارة هذا الأسبوع وإذا لم يكن هناك أي رد سنقوم بخطوات تصعيدية ».

وأشار المتحدث إلى انه تم إخبار الوزير ميراوي: » بجميع ما يجري داخل الجامعات الأوكرانية وبان الطلبة يعيشون ضغطا كبيرا بسبب تهديدات الجامعات الاوكرانية كما ان بعض الابناك الموجودة في اوكرانيا توجد خارج الخدمة للقيام بتحويلات مالية وانه تم طرد بعض الطلبة وننتظر رده هذا الأسبوع ».

في نفس السياق