ارتفاع الصادرات الروسية نحو المغرب ب50 في المائة خلال بداية 2022

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

حافظ المغرب على ترتيبه كثالث أكبر شريك تجاري لروسيا في إفريقيا بعد كل من مصر والجزائر، وذلك حسب ما أكده الممثل التجاري بالسفارة الروسية بالرباط، ارتيوم تسينغامزغفريشفيلي.

وأشار تسينغامزغفريشفيلي في تصريح لوكالة « تاس » الروسية إلى أن حجم المبادلات التجارية بين المغرب وروسيا ارتفعت بنسبة 50 في المائة خلال الفترة ما بين يناير وفبراير 2022.

وأضاف المسؤول الروسي أن الصادرات الروسية نحو المغرب سجلت نموا بنسبة 53 في المائة شهري يناير فبراير خاصة منتجات اللحوم، والأمونيا، الفحم، والمنتجات شبه المصنعة.

وحسب ذات المصدر، فقد عرفت واردات روسيا من المغرب بدورها ارتفاعا بنسبة 36 في المائة، مفسرا ذلك نمو صادرات الحمضيات المغربية (بنسبة 52٪).

وتوقع المسؤول الروسي أن « يرتفع الطلب على الحبوب الروسية » بسبب ضعف الموسم الفلاحي الحالي بالمغرب، مشيرا إلى أن « شحنات الحبوب الروسية للمملكة بلغت 75 مليون دولار سنة 2017 ، 103 مليون دولار سنة 2018 ، 102 مليون دولار سنة 2019 ، 94 مليون دولار سنة 2020 ، ثم 49 مليون دولار سنة 2021 ».

في نفس السياق