الفراع يرفض الحضور إلى المحكمة ويغيب عن جلسات محاكمته

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

 غاب محماد الفراع، الرئيس الأسبق لجماعة الصويرة، والرئيس السابق للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، عن جلسة المحاكمة باستئنافية مراكش، رغم متابعته في جرائم خطيرة تستوجب إحضاره بالقوة، وتتعلق هذه الجرائم أساسا ب تبديد أموال عمومية موضوعة تحت تصرفه بمقتضى الوظيفة التي كان يشغلها.

ويستمر الفراع في تجاهل الجلسات وعدم الامتثال لأوامر هيئة الحكم، بعد أن تغيب كذلك عن محاكمته في الجلسة الماضية ليوم 17 مارس الماضي دون عرض أسباب غيابه.

من جهتها، قررت غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بمراكش، تأجيل محاكمة محماد الفراع مرة أخرى، وذلك إلى غاية 07 يوليوز المقبل لاستدعاء المتهم الذي تغيب مجددا عن الجلسة رفقة الطرف المشتكي.

واستنادا إلى ما أوردته الأخبار من معلومات جديدة، فإن التهم التي وجهها مجهول ضد « الفراع » كان مصدرها من مدينة آسفي، وهو الشيء الذي دفع في ما بعد قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بمراكش، إلى اتخاذ قرار متابعة الأخير من أجل جناية تبديد أموال عمومية، وذلك بعد وجود شبهات تتعلق بعدد من الاختلالات في تدبير بلدية الصويرة خلال الفترة ما بين 2009/2015.

في نفس السياق