صدمة وسط الأسر المغربية بسبب ارتفاع أسعار « الدجاج »

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

تعيش الأسر المغربية على وقع الصدمة بسبب الارتفاع المهول لأسعار الدواجن وبشكل غير مسبوق، وضاعف هذا الأمر من معاناة الأسر المغربية، التي تعاني أصلا من ارتفاع العديد من المواد الاستهلاكية، التي ارتفعت بشكل كبير خلال السنة الجارية، تحت مبررات كثيرة وأخيرا الأزمة الأوكرانية.

وعرفت أسواق الدواجن في الأيام الأخيرة أسعارا صاروخية لم تكن منتظرة، حيث يتوقع أن يتجاوز في الأسبوع الجاري ثمن 25 درهم للكيلو الواحد للدجاج الحي، مما شكل صدمة للأسر المغربية، التي تجد في اللحوم البيضاء ملجأها بعد غلاء اللحوم الحمراء، فأغلب الأسر المغربية تعتمد هذا النوع من اللحوم في استهلاكها اليومي بينما تبقى اللحوم الحمراء في وجباتهم النادرة.

وفي ظل الصمت الحكومي بخصوص ارتفاع أسعار الدواجن تبقى الأسر المغربية تواجه مصيرها لوحدها، وينتظر أن تواجه العائلات المغربية مشاكل عديدة في هذا المجال، خصوصا وأن الصيف اقترب حيث تكثر الأعراس والحفلات، التي يتم فيها استهلاك الدجاج بشكل كبير، مما قد يؤزم الأوضاع المعيشية لأغلب المغاربة.

إلى ذلك اعتبر مربو وتجار الدواجن أنهم مضطرون لبيع المنتوج بهذه الأسعار قصد تغطية التكاليف التي ارتفعت بشكل كبير، دون أي تدخل من الجهات المعنية لتقديم مساعدات كما تمت في قطاعات أخرى.

في نفس السياق