الرجاء البيضاوي .. نادي كبير بتسيير عشوائي واستقالات متكررة

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

يعيش نادي الرجاء البيضاوي، وضعا لا يمثل حجمه ولا قيمته الحقيقية سواء داخل المغرب أو خارجه، وذلك راجع بحسب مقربين من النادي إلى التسيير العشوائي الذي يتعاقب على إدارته، وهو ما يستدعي من المنخرطين الاشتغال بجد عليه في الجمع العام المقبل واختيار مسيرين قادرين على إدارة دفة فريق ينافس على الألقاب في القارة الإفريقية وعلى المستوى العربي.

ولعل الأخبار القادمة من البيت الرجاوي تفيد، بأن المكتب المديري لنادي الرجاء، أعلن أمس عن تقديم استقالة جماعية نهاية الموسم الرياضي الجاري، وجاء ذلك عقب اجتماع جرى أمس لتدارس الوضعية الحالية للفريق، وتقييم حصيلته من تاريخ الجمع العام يوم 28 أكتوبر 2021، إلى غاية اليوم.

وقالت مصادر رجاوية، إن المكتب المسير بعد اجتماع أمس، وبعد تبادل وجهات النظر بين أعضائه وتدارس تداعيات الوضعية الاستثنائية الحالية التي يعيشها النادي وأخذا بعين الاعتبار المصلحة العليا للفريق، قرر المكتب المديري تقديم استقالة جماعية نهاية الموسم الرياضي الحالي والدعوة لعقد جمع عام انتخابي.

ويذكر أن نادي الرجاء البيضاوي تعاقد أخيرا مع المدرب الوطني رشيد الطاوسي، غير أن النتائج التي بات يحققها هذا المدرب وخروجه من عصبة الأبطال وتوالي الهزائم في مباريات البطولة الوطنية، لا تبشر ببقائه على رأس العارضة التقنية للنادي الأخضر.

في نفس السياق