إيران..أربعة قتلى وسبعة مصابين في عملية احتجاز رهائن غرب البلاد

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

شهدت مدينة إيلام غرب إيران، اليوم الأربعاء، عملية احتجاز رهائن في المكتب العام للعقارات الحكومية، انتهت بانتحار منفذ العملية.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن محتجز الرهائن كان موظفا سابقا في هذه الدائرة الحكومية.

وقد استنفرت قوات الأمن الإيرانية عناصرها، وطوقت المكان.

وأفاد شهود عيان كانوا موجودين بالقرب من المكان، بحصول إطلاق نار، وكانت سيارات الإسعاف تتجه إلى موقع احتجاز الرهائن. وقيل إن خاطف الرهائن انتحر بعد إطلاق النار.

وبلغت الحصيلة النهائية لضحايا عملية الاحتجاز 4 قتلى بينهم امرأتين ورجل، أما من قام بالعملية فقد انتحر بعد إطلاق النار على الضحايا.

وأصيب 7 أشخاص تم نقلهم إلى المستشفى، فيما تم تحرير 3 رهائن، احتجزهم المهاجم في إحدى غرف الدائرة.

ولم يتضح بعد أسباب وخلفيات هذا الاحتجاز، في ظل التعتيم الإعلامي من قبل النظام الإيراني، فيما زعم قائد شرطة محافظة إيلام، القاصي مهر، ان الأمر ليس عملية احتجاز رهائن، حيث قال إن « أحداث اليوم في الدائرة الحكومية لم تكن عملية احتجاز رهائن بل دوافع شخصية وثأر شخصي كان وراء العملية. والضحايا كلهم من موظفي الدائرة ولم يصب أحد من المراجعين بأذى ».

في نفس السياق