موقع ايطالي: الحكم الذاتي في الصحراء المغربية يحقق نجاحات مذهلة

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

قال الموقع الالكتروني الإيطالي « إنسايد أوفر »، إن الحكم الذاتي في الصحراء المغربية يحقق نجاحات متتالية ومذهلة في الفترة الاخيرة، حيث توقف الموقع الذكور عند حجم الاعترافات والمواقف الصادرة خلال مؤتمر التحالف الأخير بمدينة مراكش.

 وأوضح الموقع المذكور، أن المغرب يواصل تعزيز موقعه على الساحة الدولية من خلال إحراز نجاحات دبلوماسية متتالية ومهمة، ذلك انه مع مرور السنوات بدأ مقترح الحكم الذاتي يحظى بنجاح كبير.

وتحدث « إنسايد أوفر »، عما جرى على هامش الاجتماع الوزاري الأخير للتحالف العالمي ضد « داعش » بمراكش، حيث أعربت العديد من البلدان عن دعمها للمقترح المغربي للحكم الذاتي في الصحراء.

وأضاف أن الأمر يتعلق بكل من هولندا، قبرص، رومانيا وصربيا، التي كانت الدول الأخيرة في أوروبا المنضمة إلى قائمة البلدان المؤيدة لمخطط الحكم الذاتي، فضلا عن مصر، غينيا وتشاد، ونقل أصداء الإجماع الواسع للكثير من الأطراف التي تعتبر بأن هذا المخطط « يعد حلا ذا مصداقية وجادا للخلاف المفتعل حول الصحراء المغربية ».

وبعد تسليط الضوء على الإنجازات الدبلوماسية الوازنة المحرزة حديثا من طرف المملكة، لاسيما في ما يتعلق بملف الصحراء المغربية، أوضح الموقع الايطالي أن « الصحراء المغربية ليست مجرد جزء لا يتجزأ من تراب المملكة، لكن أيضا جزء من تاريخها وثقافتها الوطنية ».

ومع مرور السنوات، يضيف الموقع الايطالي، بدأ مقترح الحكم الذاتي يحظى بنجاح كبير، لاسيما الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء وافتتاح اكثر من عشرين قنصلية في الأقاليم الجنوبية، مذكرة بأن بلدانا غربية أخرى، لاسيما ألمانيا، إسبانيا وفرنسا اعتمدت مقترح الحكم الذاتي باعتباره « الورقة الحقيقية الوحيدة الممكن تقديمها للتوصل إلى سلام نهائي ».

وبالعودة إلى الاجتماع الأخير ضد « داعش » في مراكش، سلطت « إنسايد أوفر » الضوء على « هذا الحدث الدولي الوازن في مجال مكافحة الإرهاب، الذي مكن المغرب من تعزيز مكانته كفاعل نشط وملتزم على الصعيد الدولي ».

وأوضحت أن مؤتمر مراكش مكن من الانكباب على مكافحة آفة الإرهاب، الرهان الوازن في المنطقة، مشيرة إلى أن المجموعات الإرهابية تتقوى في الساحل وداخل مخيمات المحتجزين الواقعة في قبضة « البوليساريو ».

في نفس السياق