« تليكسبريس » ترغم « ريضال » على إصلاح قناة للصرف الصحي انفجرت وسط مدرسة بحي المحيط

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

شرعت شركة « ريضال » منذ ساعات أولى من صباح اليوم الجمعة 20 ماي2022 في وضع التجهيزات والآليات ومتاريس لقطع الطريق بزنقة الغابون، بحي المحيط الرباط، تحسبا للشروع في إصلاح قناة للواد الحار التي انفجرت منذ شهور وسط مدرسة خصوصية تسمى « الحياة الطيبة » ورفضت « ريضال » اصلاح العطب في حينه.

وكانت « ريضال » قد تأخرت كثيرا في إصلاح هذا العطب، الذي كلف كثيرا ساكنة الحي واثر على صحتهم النفسية والتنفسية، وتسبب في حساسية للعيون والأمراض التنفسية لكثير من الأطفال والنساء والشيوخ، وكنا في « تليكسبريس » سباقين لإثارة هذا المشكل الذي عجزت عنه « ريضال » وتركت الأمور تسوء وتتفاقم حتى وصلت حد إصابة العديد من ساكنة الأزقة التي تطل على مجرى هذا « الواد الحار » بالحساسية والبعض أصبح لا يجرئ على فتح نوافذ منزله خوفا من الروائح الكريهة.

وكانت « تليكسبريس » نشرت في مقال سابق صورا لهذا « الواد الحار » الذي انفجر داخل مدرسة خاصة واتخذ من الزقاق مجرى له واستمرت الحالة لشهور عدة، قبل أن ترضخ « ريضال » اليوم وتشرع في الحفر بغرض إصلاح العطب ورفع الضرر عن الساكنة التي تأثرت كثيرا من هذا الوضع غير الصحي.

والغريب أن سكان زنقة الغابون المتضررين من هذا الوضع، وحتى المارة اتصلوا لأزيد من مرة بشركة  » ريضال  » وألحوا عليها من أجل إصلاح العطب، بل إنهم قدموا لها حالات أطفال أصيبوا بالحساسية جراء الروائح الكريهة، إلا أن « ريضال » كانت ترفض الاستجابة والتجاوب مع شكاياتهم تحت مبررات متعددة.

تصوير: الياس الطباخ

في نفس السياق