دوري أبطال أوروبا.. ليفربول يبحث عن الثأر وريال عن تعزيز رقمه القياسي

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

يُسدل الستار اليوم السبت، على مسابقة دوري أبطال أوربا، حيث يستضيف ملعب ستاد دو فرانس المباراة النهائية، بين ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي، بداية من الساعة الثامنة مساء.

ويسعى ريال مدريد إلى تحقيق لقبه 14 في المسابقة، بعدما حققه في 13 مناسبة سابقة كأكثر الفرق تتويجا بهذه الكأس، فيما يطمح ليفربول الإنجليزي إلى التتويج باللقب للمرة السابعة في تاريخه، ليعادل عدد ألقاب ميلان الإيطالي، الذي يعتبر ثاني أكثر الفرق المحققة للقب في المسابقة.

وسيلعب ريال مدريد نهائي دوري الأبطال للمرة الـ 17، برصيد 13 لقباً في 16 مباراة نهائية، أي بنسبة انتصارات تتجاوز 80%، ليكون النادي الذي لعب أكبر عدد من النهائيات وهو أيضاً الذي فاز بأكبر عدد من الألقاب.

وفاز الفريق بقيادة دي ستيفانو بالألقاب الخمسة الأولى بين عامي 1956 و1960، وفي عام 1966 جاءت الكأس السادسة، وفاز بها على حساب بارتيزان.

وكان يوفنتوس المنافس في الكأس السابعة في أمستردام 1998 (1-0)، وفي السنوات التالية، توّج النادي الملكي بالكأس الثامنة على حساب فالنسيا في باريس (3-0)، ثم التاسعة ضد باير ليفركوزن في غلاسكو (2-1) في عام 2002.

وفي 2014، مع أنشيلوتي في لشبونة وفي عام 2016، فاز الفريق باللقب للمرة الـ 11 ضد أتلتيكو أيضاً في مدينة ميلانو الإيطالية، وفي عام 2017 فاز بالكأس الـ 12 على حساب يوفنتوس في كارديف، ثم انتصر على ليفربول في 2018 للفوز بالكأس الـ 13.

أما ليفربول، فيعد أنجح فريق إنجليزي في أوربا عبر التاريخ، فهو أكثر فريق حصل على الدوري الأوربي، ودوري الأبطال، وكأس السوبر الأوربي، علما أنه حقق ستة ألقاب من قبل في دوري أبطال أوربا.

وتوج الريدز بأول ألقابه في دوري الأبطال، سنة 1977 على حساب بروسيا مونشنغلادباخ الألماني بثلاثة أهداف لهدف، فيما كان اللقب الثاني في السنة الموالية أي 1978، بانتصاره على كلوب بروج البلجيكي بهدف نظيف.

وحقق ليفربول لقبه الثالث في المسابقة سنة 1981 عندما انتصر على ريال مدريد الإسباني بهدف نظيف، في المباراة التي جرت آنذاك في العاصمة الفرنسية باريس، فيما كان اللقب الرابع عام 1984 على حساب روما الإيطالي بالفوز عليه بالضربات الترجيحية.

وتمكن ليفربول الإنجليزي من تحقيق لقبه الخامس في دوري أبطال أوربا سنة 2005 بعد الانتصار على ميلان الإيطالي بالضربات الترجيحية، قبل أن يحقق آخر لقب له في المسابقة سنة 2019 عندما انتصر على نظيره توتنهام بهدفين نظيفين.

 

 

في نفس السياق