تطوان..مستشارون ونواب برلمانيون من “البيجيدي” أمام القضاء

من المنتظر أن تشرع هيئة المحكمة الابتدائية بتطوان، في يونيو المقبل، في مناقشة ملف متابعة مستشارين سابقين عن حزب العدالة والتنمية بالجماعة الحضرية للفنيدق، بتهم تتعلق بالتحريض على الاحتجاج غير المرخص، والتجمهر غير المسلح بدون رخصة، حيث سبق الاستماع إلى المتهمين من قبل الضابطة القضائية المكلفة، وتمت متابعتهم رفقة أعضاء آخرين عن نفس الحزب، وانطلاق جلسات محاكمتهم.

وقالت الأخبار في هذا الصدد، إن برلماني سابق عن حزب العدالة والتنمية بإقليم المضيق، “محمد. ق”، والرئيس السابق للجماعة الحضرية للفنيدق، مازال يعيش حالة ترقب وانتظار لما ستؤول إليه التحقيقات الجارية، من قبل النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بتطوان، في موضوع شكايات بالتزوير والتلاعب في ترقيم محلات تجارية بسوق المسيرة الخضراء، وتوقيع شهادة إدارية يشتبه في حسمها لملف قضائي.

وذكرت أن النيابة العامة المختصة بابتدائية تطوان، قررت متابعة قيادي محلي ومستشار جماعي سابق بالجماعة الحضرية للفنيدق، بتهم التشهير والسب والقذف على المواقع الاجتماعية، حيث دأب على مهاجمة مؤسسات وأشخاص وإعلاميين، بالتشهير بهم واتهامهم بالرشوة والابتزاز ووصفهم بالمرتزقة، ما هدد سلامتهم النفسية والجسدية، وتسبب في ضرر معنوي لعائلاتهم وأطفالهم.

وحسب المصادر نفسها، فإن الملف الذي يتابع فيه محمد إدعمار القيادي في حزب العدالة والتنمية، والرئيس السابق للجماعة الحضرية لتطوان، بتهم التزوير رفقة مستثمرين، تم حجزه من قبل هيئة المحكمة الابتدائية من أجل التأمل والنطق بالحكم خلال جلسة 07 يونيو المقبل، وذلك بعد الانتهاء من كافة الإجراءات المتعلقة بالمرافعات والاستدعاءات والتدقيق في التهم والحيثيات المتعلقة بمحاضر الضابطة القضائية وقرار قاضي التحقيق بالمتابعة.