سفير بريطانيا في الرباط يؤكد دعم بلاده لمقترح الحكم الذاتي

أعلن السفير البريطاني في المغرب، سيمون مارتن، الخميس الماضي دعم بلاده الكبير لمقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب، لتسوية النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

تصريح السفير البريطاني الذي جاء عشية الاحتفالات بمناسبة الذكرى 70 لحكم الملكة إليزابيث الثانية، أوضح خلاله تثمين بريطانيا جهود المغرب الجادة وذات المصداقية، للتوصل إلى حل لملف الصحراء المغربية.

وأشار سيمون إلى أن بلاده رحبت بتعيين المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي، ستيفان دي ميستورا، وأكد أن الحكومة البريطانية ستتواصل مع الأطراف الأخرى لدعم التوصل إلى حل ينهي هذه الأزمة المزمنة.

وأوضح السفير البريطاني في الرباط، أن علاقات التعاون بين المملكتين جد ممتازة، خصوصا بعد توقيع اتفاقية الشراكة بين البلدين، عقب خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، مؤكدا أن هذه هي أول اتفاقية من نوعها توقعها المملكة المتحدة، بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، و أن حجم التجارة بين المغرب و بريطانيا بلغ سنة 2022  ملياري جنيه إسترليني، و هو ما يعادل 25 مليار درهم، أي بمعدل زيادة قدرها 30٪ مقارنة بعام 2020، مشيرا إلى أن قوة الشراكة المغربية البريطانية تجلت بشكل واضح، في مشروع الربط الكهربائي بين المملكتين، عن طريق أول كابل بحري في العالم، وهو ما يؤكد نية المملكة المتحدة والمغرب المضي قدما نحو تكريس التقارب المتعدد المجالات لما فيه من مصلحة للبلدين.