انقلاب شاحنة في الطريق نحو موريتانيا يفضح قادة البوليساريو المتاجرين بالمساعدات الغذائية

فضح حادث انقلاب شاحنة كانت في طريقها نحو موريتانيا، مرتزقة البوليساريو الذين يتاجرون في المساعدات الانسانية التي ترسلها الدول لفائدة المحتجزين في المخيمات بتندوف على التراب الجزائري.

وتداول عدد من النشطاء الحقوقيين بجبهة البوليساريو، حادث انقلاب شاحنة في الطريق إلى موريتانيا، كانت محملة بكميات كبيرة من مادة الزيت، من المفروض أن تستفيد منها ساكنة مخيمات تندوف، لكنها كانت في الطريق نحو موريتانيا.

وكشف الحقوقيون أن عملية الحادث، أظهرت حجم عملية تهريب مادة الزيت التي كانت موجهة للأصل إلى ساكنة مخيمات اللاجئين بتندوف، حيث يظهر تورط بعض قيادات الجبهة في بيع المساعدات الغذائية الخاصة بساكنة تندوف.

هذا ويظهر استمرار تورط قيادات جبهة البوليساريو في بيع المساعدات الغذائية القادمة من بعض الدول الصديقة التي تمنح مواد غذائية لساكنة تندوف، حيث تعمل على بيعها في الأسواق الموريتانية والجزائرية.

وتجري هذه الممارسات المشينة والمتاجرة في مأسي المحتجزين برعاية جزائرية خالصة وبتأمين فعلي من عسكر الجزائر.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar