ملف البرلماني صاحب 17 مليار يعود من جديد الى الواجهة

عاد من جديد ملف البرلماني “مول 17 مليار” إلى الواجهة، حيث تم تأجيل جلسة محاكمة الرئيس السابق لجماعة حد السوالم “زين العابدين حواص”.

ويأتي تأجيل جلسة نهاية شهر ماي، بعد تأجيل سابق لرئيس الجلسة المستشار بعد أن أدلى دفاع المتهم بشهادة طبية، طلبا لتأخير الملف إلى غاية نهاية الشهر الحالي، لكن ورغم التأخير غاب من جديد دفاع لتضطر هيئة المحكمة إلى اتخاذ قرار جديد قضى بتأجيل جلسة المحاكمة إلى غاية يوم 27 يونيو المقبل الذي يصادف يوم اثنين. كما غاب عن الجلسة ذاتها المتهم الذي لم يتم إحضاره من السجن المحلي عين السبع.

يذكر أنه مرت قرابة السنتين والنصف على النطق بالحكم الابتدائي الصادر عن غرفة جرائم الأموال العمومية لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، في ملف “برلماني 17 مليار ومن معه”، ومازال هذا الملف يعيش على إيقاع التأخير والتأجيل.

وكانت غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قضت يوم الاثنين 4 نونبر 2019، بإدانة البرلماني المعزول زين العابدين الحواص بالسجن سبع سنوات نافذة، بعد متابعته بتهمة الارتشاء وتبديد واختلاس أموال عامة والغدر واستغلال النفوذ والمشاركة في تزوير محرر رسمي وإداري وتجاري وحمل الغير على الإدلاء بتصريحات.