عائلة أسماء الحلاوي تقود المحامي محمد زيان إلى القضاء

من المرتقب أن يمثل المحامي محمد زيان أمام القضاء من جديد وهذه المرة بناء على شكاية تقدمت بها عائلة الراحلة أسماء الحلاوي، إحدى ضحايا توفيق بوعشرين، المحكوم عليه بالسجن 15 سنة نافذة لتورطه في قضايا جنسية والاتجار في البشر.

وقررت المحكمة الابتدائية بالرباط استدعاء زيان للمثول أمامها لجلسة يوم 21-06-2022، للنظر في الأفعال والتهم الموجهة إليه، والمتمثلة في نشر ادعاءات كاذبة باستعمال الأنظمة المعلوماتية، جريمة القذف العلني والسب، بناء على شكاية مباشرة كانت قد تقدمت بها ضده عائلة الراحلة أسماء الحلاوي.

وتأتي الشكاية التي تقدم بها أفراد عائلة الراحلة وهيئة دفاعها، على إثر تصريحات مسيئة للمحامي الموقوف أدلى بها في بث مباشر على إحدى منصات التواصل الاجتماعي، حيث انتهك فيها حرمة الراحلة أسماء الحلاوي، بعبارات مسيئة.

وكان محمد زيان جعل من بعض المواقع الالكترونية واجهة لمواجهة عائلة المرحومة باستعمال شتى أنواع السب والقذف والتشهير ونشر ادعاءات ووقائع زائفة وكاذبة.

وتطالب عائلة أسماء الحلاوي بمتابعة محمد زيان طبقا للمادة 95 من قانون الصحافة والنشر، والفصول 442 و443 و444 و 447-2 و447-3 من القانون الجنائي، والفصول 83 و84 و99 من قانون الصحافة.

وسبق للمحكمة الابتدائية بالرباط، أن حكمت على زيان لمدة 3 سنوات حبسا نافذا، بتهمة “الابتزاز والتحرش وإهانة مؤسسات الدولة”، وتعويض المشتكية بـ100 ألف درهم بالإضافة إلى درهم رمزي لصالح الدولة. وكانت المشتكية نجلاء الفيصلي، المقيمة في دولة الإمارات تقدمت بدعوى في مواجهة محمد زيان، بتهمة الابتزاز والتحرش الجنسي.