الناشرون العرب: المغرب دولة رائدة في العمل الثقافي العربي والإسلامي

أكد اتحاد الناشرين العرب، اليوم السبت، أن المغرب من الدول الرائدة في العمل الثقافي العربي والإسلامي من خلال الأنشطة الثقافية كافة، وخاصة في المعرض الدولي للنشر والكتاب الذي تقام دورته ال27 حاليا بالرباط.

وذكر اتحاد الناشرين العرب، في بلاغ له أن “المغرب يظل دائما من الدول الرائدة في العمل الثقافي العربي والإسلامي من خلال الأنشطة الثقافية كافة، وخاصة في المعرض الدولي للنشر والكتاب الذي كان وسيظل متألقا وناجحا من عام إلى عام”.

وأضاف البلاغ الذي وقعه رئيس الاتحاد، السيد محمد رشاد، أن الاتحاد، رئيسا وأعضاء، يعبر عن جزيل الشكر والتقدير والامتنان لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على رعايته السامية لهذا المعرض.

كما نوه الاتحاد ب”المبادرات الكريمة لجلالة الملك في تعزيز وتطوير المنتج الثقافي المغربي والعربي والإسلامي، لا سيما الكتاب، تشجيعا للقراءة، وتجسيدا لرغبة جلالته في تحقيق أهداف التنمية المستدامة المرتكزة على بناء الإنسان، وصناعة وعي جديد يضمن قيم المواطنة والعدالة الثقافية وترسيخ الهوية الحضارية للشعب المغربي وللعرب جميعا”.