بوارج حربية تصل إلى موانئ المغرب استعدادا لمناورات الأسد الافريقي2022

تسير الاستعدادات لأضخم مناورات عسكرية على التراب المغربي في 20 يونيو الجاري، وفق ما هو مخطط لها، إذ بدأت البوارج الحربية المشاركة في “الأسد الافريقي 2022” وباقي المعدات والطائرات تصل إلى القواعد البحرية والجوية خاصة بمنطقة أكادير.

وتتواصل العملية بالمطارات و الموانئ المغربية طيلة هذه الأيام، حيث يرتقب أن تصل عشرات الطائرات والبوارج الحربية خاصة التابعة للجيش الأمريكي و حلف “الناتو” فضلاً عن وفود وعتاد باقي الدول المشاركة على رأسها: البرازيل، رومانيا، فرنسا، غانا، تونس، بريطانيا، السينغال، إسبانيا، هولندا، إيطاليا.

بينما ستشارك دول أخرى كمراقبين للعمليات العسكرية التي ستعرفها دورة هذه السنة من مناورات “الأسد الأفريقي 2022” وهي :

الإتحاد الأفريقي، أنغولا، بلجيكا، اليابان، النرويج، مصر، الهند ، قطر، ماليزيا، الدنمارك، كينيا، البرتغال، مالطا، ايرلندا، الإمارات، نيجيريا، ليبيا، ألمانيا، موريتانيا، الصومال.

وكانت قيادة الجيش الأمريكي”أفريكوم” أعلنت في وقت سابق عن مشاركة الجيش الإسباني بشكل فعلي في المناورات الضخمة، والتي ستجرى بعمق الصحراء المغربية خاصة بالمحبس.

يذكر أن الدورة الثامنة عشرة من تمرين “الأسد الأفريقي 2022” التي تنظمها القوات المسلحة الملكية والقوات الأمريكية، ستعرف مشاركة ممثلين عن 18 دولة شريكة، الى جانب مراقبين عسكريين من حوالي ثلاثين دولة من إفريقيا والعالم، و ستجرى خلال الفترة ما بين 20 يونيو و فاتح يوليوز 2022 في مناطق القنيطرة، وأكادير، وطانطان، وتارودانت والمحبس.