مرشح الحزب الحاكم في نيجيريا: يمكننا بناء أمة مثل المغرب

صرح المرشح الفائز في الانتخابات التمهيدية للرئاسيات المقبلة في نيجيريا، بولا تينوبو، أن بلاده  “يمكن أن تبني أمة مثل المغرب”.

وقال تينوبو، الذي برز اسمه كمرشح للانتخابات الرئاسية، خلال الانتخابات التمهيدية التي جرت هذا الأسبوع، في خطاب ألقاه بهذه المناسبة إن “نيجيريا يمكن أن تبني أمة مثل المغرب وباقي الأمم”، مستعرضا المشاريع التي يتضمنها برنامجه الانتخابي والمخطط الذي يسعى لتحقيقه إذا تم انتخابه رئيسا للبلاد.

ونقلت عنه الصحف المحلية قوله “نعم، نحن نواجه مشاكل خطيرة. لكني أعتقد أن لدينا في داخلنا القدرة على تحقيق طموحاتنا. بعون الله، سنجعل هذه الأمة أفضل للأجيال القادمة”.

وأضاف “لقد أرسى الرئيس محمدو بوهاري بالفعل أسسا متينة في مجال الأمن والاقتصاد ومكافحة الفساد. وسنواصل البناء على هذه الأسس من أجل خلاص شعبنا”.

وأعرب تينوبو عن “خالص امتنانه” للرئيس بوهاري على “قيادته الهادئة والحذرة طوال هذه العملية”.

وقال: “أشكره أيضا على تصميمه الراسخ على ضمان تكافؤ الفرص وعملية انتخابية حرة ونزيهة لكل مرشح. وبدونه، لم يكن بوسعي أن أكون هنا اليوم بصفتي المرشح الجديد للحزب النيجيري”.

وحصل بولا تينوبو، وهو أيضا حاكم ولاية لاغوس السابق، على 1271 صوتا في الانتخابات التمهيدية للانتخابات الرئاسية النيجيرية التي ستجري العام المقبل. ومن المقرر أن يتوجه الناخبون النيجيريون إلى صناديق الاقتراع في 25 فبراير 2023، في ختام نهاية الولاية الثانية للرئيس محمدو بوهاري، على النحو المنصوص عليه في الدستور.