المغرب ينشئ شركة بهونغ كونغ لتزويد الأسواق الصينية بالجيل الجديد من الأسمدة

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

يواصل المغرب سياسة تأمين الغذاء للعالم من خلال توفير الأسمدة، وذلك في ظل الأزمة التي تعرفها العديد من الدول بسبب الحرب الدائرة في اوكرانيا، وكذا تداعيات جائحة كورونا. وهذا منحت الحكومة إذنا لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بإحداث شركة مشتركة في هونغ كونغ، بهدف تقديم تركيبة جديدة من الأسمدة للسوق الصينية.

وصدر هذا الإذن الممنوح في إطار القانون 39.89 في مرسوم ضمن الجريدة الرسمية عدد 7099 يقضي بإحداث الشركة تحت مسمى “3A Innovation Center Limited” مناصفة مع شركة “Hubei Forben Technology CO.LTD”.

ويندرج مشروع إحداث هذه الشركة في إطار إستراتيجية المكتب الشريف للفوسفاط لتقديم تركيبة جديدة من الأسمدة وحلول رقمية تتلاءم مع احتياجات المزارعين وتساهم في تحسين المردودية.

ويدخل هذا المشروع في إطار الاتفاقية الإطار للبحث المبرمة بين المكتب والشركة الصينية في شتنبر من سنة 2018، بهدف توسيع التزام الطرفين في مجال تطوير الأسمدة الملائمة للزراعة المستدامة.

ويتمثل النشاط الرئيسي للشركة الجديدة في بحث وتطوير الصيغ والحلول الجديدة في مجال الأسمدة لتوفير حلول مصممة خصيصا للزراعة الذكية للسوقين الصينية والعالمية، وسيتم إحداثها على شكل شركة مساهمة ذات مجلس إدارة برأسمال 10 ملايين دولار، ما يقارب 100 مليون درهم، من الأموال الذاتيين للشريكين.

ومن المرتقب أن تمكن هذه الشركة من تطوير مشاريع البحث والابتكار، لا سيما في مجالات الحلول الرقمية للزراعة والاقتصاد الدائري وصناعة الفوسفاط.

ومن شأن الشركة الجديدة أن تعزز حضور المكتب الشريف للفوسفاط في السوق الصينية وتطوير محفظة منتجاتها وعمليات التصنيع الخاصة بها، من خلال دمج الابتكارات الأكثر ملاءمة للزراعة المبتكرة والمستدامة.

في نفس السياق