بنعلي: إنتاج الكهرباء في بلادنا لم يتأثر بتوقف إمدادات الغاز الجزائري

خاب ظن الجزائر التي كانت تتمنى أن يتأثر المغرب كثيرا جراء توقف إمدادات غاز انبوب المغاربي، وينعكس بالتالي ذلك على إنتاج الكهرباء، غير أن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستديمة، ليلى بنعلي، اعادت التذكير اليوم في البرلمان، بأن “توقف تدفق الغاز الجزائري إلى المغرب لم يؤثر على إنتاج الكهرباء في المملكة”.

واضافت بنعلي، بأن كميات الغاز التي كانت مستوردة من الجزائر تخصص لتوليد الكهرباء، وأن توقف تدفق الغاز الطبيعي من الجزائر أدى إلى توقف محطتي تهدارت وعين بني مطهر لتوليد الكهرباء؛ لكن توقفهما عن العمل لم يسبب في أي نقص أو عجز على مستوى تلبية احتياجات المغرب من الكهرباء.

وأكدت أن المغرب وضع خطة استعجالية لتلبية حاجياته من الكهرباء، والتي تتطلب نصف مليار مكعب من الغاز الطبيعي، سنويا في المدى القصير.

وأشارت إلى أن المغرب نجح، لأول مرة في تاريخه، في الولوج إلى السوق العالمية للغاز المسال، لافتة إلى أن المملكة توصلت من شركات عالمية بعشرات العروض، تدارستها لجنة خاصة وسوف يوقَّع أول عقد بحر هذا الأسبوع.