بوخاري يدعو الدول الأوربية وبريطانيا إلى دعم مشروع أنبوب الغاز المغرب – نيجيريا

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

دعا الرئيس النيجيري محمد بوخاري، بريطانيا وباقي الدول الأوربية إلى دعم مشروع أنبوب الغاز العابر للقارات « المغرب- نيجيريا »، لحل أزمة الغاز في أوروبا.

ففي خطوة جديدة، تؤكد عزم نيجيريا على إنجاز مشروع أنبوب الغاز الرابط بينها وبين المغرب عبر دول غرب إفريقيا، دعا بوخاري، كل من بريطانيا والاتحاد الأوروبي لدعم هذا المشروع من أجل تحقيق الأمن الطاقي لعدد من بلدان إفريقيا إضافة إلى أوروبا والدول الغربية.

وقال بوخاري، وفق ما نقلته الصحف النيجيرية عن تصريحه لصحيفة « بلومبيرغ »، إن مشروع أنبوب الغاز « النيجيري- المغربي » قد ينهي أزمة إمدادات الغاز في أوروبا، وبالتالي دعا إلى ضرورة خلق شراكة متينة وطويلة الأمد بين نيجيريا والاتحاد الأوروبي وبريطانيا.

وأكد بوخاري، أنه على الإتحاد الأوروبي وبريطانيا « الاستثمار في خط الأنبوب النيجيري- المغربي الذي يبلغ طوله 4 آلاف كيلومتر لنقل الغاز من نيجيريا إلى المغرب ثم إلى أوروبا »، باعتباره الحل الأنسب لإمدادات الطاقة.

غير أن الرئيس النيجيري في حديثه للصحافة، لم يأت على ذكر مشروع أنبوب الغاز الذي تسعى الجزائر إلى إنجازه مع نيجيريا عبر دولة النيجير، وهو المشروع الذي كانت تسعى إلى تحقيقه الجزائر منذ أكثر من 20 سنة، دون أن يتحقق منه شيء إلى حدود الساعة، على عكس المشروع بين نيجيريا والمغرب الذي تم الشروع في تنفيذه وإيجاد التمويل له.

ويذكر أن الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، مصطفى بايتاس، قال في الأسابيع القليلة الماضية، إن مشروع خط أنبوب الغاز نيجيريا-المغرب « يسير في الاتجاه الصحيح، الذي رسمه له قائدا البلدين ».

وقال بايتاس إن « الدراسات التي تم إنجازها، أو التي هي في طور الانجاز، هي الدراسات المتعلقة بالهندسة »، و »هناك دراسات جديدة »، « مرتبطة بالأثر البيئي والاجتماعي سيتم الكشف عنها قريبا ».

في نفس السياق