الصديقي يتراجع عن تصريحاته السابقة ويقر بارتفاع أسعار الأضاحي

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

تراجعت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عما صدر في وقت سابق  كون أسعار الأضاحي بقيت في مستوياتها السابقة أي  الأسعار التي سجلتها في سنة 2021، إذ اضطر وزير الفلاحة محمد صديقي، الى القول إن « أسعار الأضاحي الموجهة لعيد الأضحى ستكون في نفس مستوى أسعار السنة الماضية، مع تسجيل بعض التغيرات الطفيفة »، أي بتسجيل زيادة عما سجلته السنة الماضية.

وأوضح الوزير أن العرض المرتقب للأغنام والماعز يقدر بـ نحو 8 ملايين رأس، في حين يقدر الطلب بحوالي 5,6 ملايين رأس، مؤكدا أن العرض يغطي الطلب بكثير.

وأشار إلى أن الوزارة أعدت، مطلع السنة الجارية، برنامجا للتتبع المستمر لتموين الأسواق بالأضاحي، مشددا على أنه لن يسمح بالتنقل في فترة العيد إلا للأغنام والماعز المرقنة بحلقة العيد من طرف مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا).

وبخصوص الوضعية الصحية للقطيع، أبرز الوزير أنها « مرضية » موضحا أن مصالح (أونسا) تسهر على التتبع الصارم للحالة الصحية للأضاحي، حيث عبأت لذلك نحو 400 تقني وبيطري لتأمين مداومة تمتد من شهر قبل يوم العيد إلى غاية الأسبوع الذي يليه.

في نفس السياق