سانشيز: المغرب يعاني من ضغط المهاجرين وعمل بجد لمنع اقتحام سياج مليلية

بعث رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز ، برسالة دعم للمغرب بعد محاولة العبور الكبيرة إلى مليلية التي نفذها أكثر من 400 مهاجر غير قانوني أمس الجمعة ، والتي أسفرت عن مقتل 18 منهم نتيجة التدافع الذي حصل بينهم.

وأقر سانشيز في ندو صحفية عقدها اليوم السبت “علينا أن ندرك أن المغرب يعاني أيضًا من مشكلة ضغط الهجرة” ، وأشار إلى أن هؤلاء الأشخاص يأتون من دول أخرى من بقية إفريقيا ، “خاصة من منطقة غير مستقرة للغاية”.

و دافع سانشيز عن عمل الشرطة المغربية وقال “إنها عملت بجد لمحاولة تجنب هذا الاعتداء العنيف على السياج” في مليلية.

وعلى نفس المنوال، أقر بعمل الحكومة المغربية بالتنسيق مع إسبانيا.

ويذكر أن حصيلة التدافع، الذي حصل بين مهاجرين غير قانونيين أثناء محاولة اقتحام مدينة مليلية أمس الجمعة، وصلت إلى 18 وفاة، ونفت مصادر محلية من الناضور، بشكل قطعي، تسجيل أية حالة وفاة لدى أفراد القوات العمومية.

وأفادت مصادر محلية بإقليم الناظور أن 2من أفراد القوات العمومية، و33 من المقتحمين الذين شاركوا، أمس الجمعة، في عملية اقتحام السياج الحديدي على مستوى إقليم الناظور، يتواجدون حاليا تحت المراقبة الطبية بكل من المستشفى الحسني بالناظور والمركز الاستشفائي الجامعي بوجدة، حيث تعد حالاتهم الصحية مستقرة.

وفي وقت سابق، قال متحدث باسم الشرطة المحلية الاسبانية إن نحو 2000 مهاجر شقوا طريقهم إلى الحدود قرابة الساعة 6,40 صباحا وتمكن أكثر من 400 من افريقيا جنوب الصحراء من تجاوز نقطة المراقبة على الحدود. وأضاف أن من بين هؤلاء تمكن 130 مهاجر ا جميعهم “رجال وبالغون على ما يبدو” من الدخول إلى مليلية.

وانتشرت القوات المغربية بشكل واسع لمحاولة صد عملية الدخول على الحدود وتعاونت بشكل نشط ومنسق مع القوى الأمنية الاسبانية، حسبما أفادت الشرطة الإسبانية.