عصابة البرلماني “الفايق” من جديد أمام غرفة جرائم الأموال بفاس

من جديد، تستأنف اليوم الثلاثاء، غرفة الجرائم المالية الابتدائية باستئنافية فاس مناقشة الملف المعروف ب”مافيا العقار” بأولاد الطيب المتابع فيه 16 متهما تسعة منهم في حالة سراح بضمان كفالات مالية، وسبعة في حالة اعتقال من بينهم المتهم الرئيسي رشيد الفايق، النائب البرلماني بحزب التجمع الوطني للأحرار عن دائرة فاس الجنوبية ورئيس الجماعة القروية أولاد الطيب، فضلا عن شقيقه جواد الفايق الذي يرأس مجلس عمالة فاس وشقيقهما عبد الحق الفايق المكلف بتسليم تصاميم الخرسانة المسلحة بالإضافة إلى أربعة متهمين آخرين من بينهم سيدة.

فبعد أن تعذر على هيئة الحكم مواصلة استنطاق المتهم الرئيسي بسبب حالته الصحية في جلسة سابقة، ينتظر أن تستأنف ذات الهيئة استنطاقه حول التهم المنسوبة إليه والمتعلقة ب” جناية الارتشاء واختلاس وتبديد أموال عامة وأخذ منفعة بصفة غير مشروعة والتزوير في محررات رسمية وتبديد عن علم أوراق وسندات محفوظة في مضابط والتصرف في أموال غير قابلة للتفويت والغدر واستغلال النفوذ والنصب وتسليم شواهد إدارية بغير حق لمن ليسله الحق فيها والمشاركة في إحداث مجموعة سكنية فوق ملك من أملاك الاراضي التابعة للجماعة السلالية من غير الحصول على إذن، وبيع مساكن من مجموعة سكنية لم يؤذن بإحداثها وإعداد وثائق تتعلق بالتفويت أو بالتنازل عن عقارأو بالانتفاع بعقار مملوك لجماعة سلالية وعرقلة سير العدالة”.