مصرع 49 سجينا خلال محاولة للفرار من سجن بكولومبيا

لقي ما لا يقل عن 49 سجينا مصرعهم، فيما أصيب العشرات، فجر اليوم الثلاثاء، خلال محاولة للفرار من سجن في جنوب غرب كولومبيا.

وأكد متحدث باسم مديرية السجون الكولومبية، في تصريحات صحفية، “أن هناك حتى الآن 49 قتيلا”، موضحا أن “هذه الحصيلة الأولية مرشحة للارتفاع”.

ونقل (راديو كاراكول) عن السلطات أن المأساة وقعت خلال محاولة هروب أعقبها حريق، مشيرا إلى إصابة أكثر من 40 شخص ا.

وعبر الرئيس المنتهية ولايته إيفان دوكي، في تغريدة له، عن تضامنه مع أقارب الضحايا دون أن يتحدث عن حصيلة الحادث.

وقال دوكي “إننا نأسف للأحداث التي وقعت بسجن في تولوا بفالي ديل كاوكا”، مضيفا أنه أصدر تعليماته لتوضيح هذا الوضع الرهيب.

وتظل أعمال الشغب الدامية شائعة في سجون أمريكا اللاتينية، حيث قضى في الإكوادور المجاورة لكولومبيا نحو 400 سجين في ستة أعمال شغب منذ مطلع سنة 2021.