عقيلة صالح لـ”غوتيريس”: تعيين الجزائري بوقادوم مبعوثا أمميا سيفاقم الأزمة ويهدد وحدة ليبيا

قال عقيلة صالح، رئيس البرلمان الليبي، في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريس، إن تعيين وزير الخارجية الجزائري السابق، صبري بوقادم مبعوثا أمميا لليبيا سيفاقم الأزمة فيها ويهدد وحدتها.

ورفض عقيلة صالح في الرسالة التي نشر تفاصيلها موقع الحدث التابع لقناة العربية، ترشيح الجزائري بوقادوم مبعوثا أمميا إلى ليبيا.

وذكّر صالح غوتيريش بأن الجزائر رفضت قرار البرلمان بتكليف حكومة جديدة، وأن الجزائر تتبنى موقفا منحازا تجاه الأزمة الليبية، مضيفا أن السلطات الجزائرية تجاهلت السلطة الشرعية المنتخبة في ليبيا.

يشار إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، كان قد اقترح الأسبوع الماضي على أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر تعيين صبري بوقادوم مبعوثاً إلى ليبيا، وهو المقترح الذي عارضته الإمارات العربية المتحدة بشدة داخل مجلس الأمن، كما لقي معارضة كبيرة من أطراف الأزمة الليبية وعدد من الأحزاب.

وحسب دبلوماسيين فقد أوضحت الإمارات خلال الجلسة أنّ “دولاً عربية وأحزاباً ليبية أعربت عن معارضتها” لتعيين بوقادوم مبعوثاً إلى ليبيا.

وبحسب مصدر دبلوماسي ليبي فإنّ المبعوث الأممي المقبل سيكون التاسع الذي يتولّى هذا المنصب خلال 11 سنة.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar