مناورات عسكرية جديدة تجمع البحرية المغربية بنظيرتها الأمريكية

بعد نجاح دورة الأسد الإفريقي 2022، أجرت البحرية الأمريكية تمرينات عسكرية ضخمة مع نظيرتها البحرية الملكية المغربية بعرض سواحل الأطلسي.

وأجري هذا التمرين العسكري الضخم بمشاركة عدد من الفرقاطات المغربية والأمريكية، تمت خلالها عملية محاكاة للتدخل في عرض المحيط.

المناورات المشتركة، التي جمعت البحرية الملكية المغربية ونظيرتها الأمريكية، تعتبر إمتدادا لتعاون عسكري وثيق بين المملكة المغربية و الولايات المتحدة الامريكية، والتي تأتي مباشرة بعد النجاح الباهر لمناورات الأسد الأفريقي التي جرت بعدد من مناطق المملكة بينها منطقة المحبس بعمق الصحراء المغربية.

ويذكر أن المغرب وأمريكا تجمعهما علاقات أمنية وعسكرية قوية تتجسد في العديد من المجالات ولعل أهمها مناورات الأسد الأمريكي التي تجرى سنويا بالأراضي المغربية بمشاركة العديد من الدول، وتستخدم فيها الذخيرة الحية وراجمات الصواريخ  والدبابات والمقاتلات الحديثة كالاباتشي واف 16.