الاحتقان داخل المطارات… جلسات مراطونية لإقناع المراقبين الجويين بتعليق إضرابهم

قاد المكتب الوطني للمطارات جلسات مراطونية لإيجاد حل للاحتقان الاجتماعي في صفوف المراقبين الجويين بمطارات المملكة، بعد عقد اتفاق مع الأجراء حول النقاط الخلافية التي تسببت في خوض الاحتجاجات.

وفي هذا الصدد، فقد التزم المكتب الوطني للمطارات بصرف المنحة المتفق عليها في أكتوبر 2019، حيث سيتم الشروع في تنفيذها بأثر رجعي في أجل أقصاه 30 شتنبر المقبل، كما التزمت الإدارة العامة للمكتب بالطابع الخاص لمهنة المراقب الجوي باعتباره الركيزة الأساسية لمنظمة الطيران المدني، وهو ما دفع المكتب الوطني الموحد للمراقبين الجويين إلى تعليق الخطوات الاحتجاجية.

ودخل المكتب الوطني الموحد للمراقبين الجويين، العضو في النقابة الوطنية للمكتب الوطني للمطارات المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في مسلسل احتجاجي لتقييد الحركة الجوية خلال الأيام الماضية، كان سيشل حركة الطيران في البلاد في عز عملية مرحبا وموسم الصيف.

وتمكنت المفاوضات في اطار الحوار الاجتماعي الذي استمرت أياما من إلغاء الإضراب الوطني المقرر في جميع مطارات المملكة، بعد تعهد المكتب الوطني للمطارات بتنفيذ كل البنود المتفق عليها.