المغرب..توقع موجة وبائية جديدة بحلول شهر أكتوبر المقبل‎‎

قال مصطفى الناجي، عضو لجنة التلقيح ضد كوفيد-19، إن الوضعية الوبائية بالمغرب مستقرة حاليا بناء على الأرقام المعلن عنها، التي يمكن أن تكون أكثر لأن جميع المغاربة لا يقومون بالكشف مؤخرا، كاشفا إمكانية ظهور موجة جديدة مستقبلا.

ورغم استقرار الوضعية الوبائية فإن توقعات المختصين تشير إلى إمكانية انطلاق موجة جديدة خلال الخريف المقبل، لا يمكن معرفة مدى شدتها أو حتى درجة الفتك المرتبطة بها، حيث انطلقت الاستعدادات في العديد من الدول، لمواجهة المرحلة المقبلة من خلال القيام بحملات لتعزيز الإقبال على التلقيح وأخرى تفرض فحص الـ PCR عند استقبال الوافدين.

وفي هذا الإطار، يؤكد الناجي، في تصريح لأحد المواقع الالكترونية، أن “الفيروس لا يزال بيننا رغم أننا خرجنا من الموجة الثالثة”، ومن المتوقع أن تنطلق موجة أخرى في شهر أكتوبر المقبل، داعيا إلى ضرورة استمرار عملية التلقيح وأخذ الجرعات بكاملها حتى “نصل إلى تغطية شاملة في المجتمع”.

وأضاف الناجي أنه “لا يمكن توقع شدة الموجة إلى حد الساعة”، موضحا أن “الموجة حينما تنطلق تكون هناك إمكانية ظهور متحور جديد؛ وبالتالي لا يمكن أن نعلم مدى شدتها، ولا التنبؤ بما سيقع خلالها”.

وكانت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية قد أعلنت، أمس الجمعة، تسجيل 218 إصابة جديدة بوباء “كوفيد-19″، مقابل تعافي 532، مع رصد 4 وفيات بالجائحة خلال الـ24 ساعة.

وأبرزت الوزارة أن 29.605 تلقوا الجرعة الرابعة من اللقاح المضاد لكورونا، مقابل 6.701.783 تلقوا الجرعة الثالثة؛ فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 23.370.960، ووصل إلى 24.880.069 عدد من تلقوا الجرعة الأولى.

وأفادت النشرة بأن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 1.262.300، منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020؛ فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام 1.243.428 حالة، بنسبة تعاف تبلغ 98,5 في المائة.