“تاكتيكال ريبورت”..المغرب يسعى للحصول على أقوى دبابة “الفهد الاسود”

الدبابة الكورية “النمر الأسود” أو K2 Black Panther الأقوى من نوعها في العالم  قد تدخل الخدمة في صفوف الجيش المغربي، وذلك حسبما كشف عنه موقع “تاكتيكال ريبورت” المتخصص في تقديم المعلومات الاستخباراتية حول الشرق الأوسط.

صفقة

وقال الموقع إن المغرب يخطط لبدء مفاوضات مع شركة “هيونداي روتيم ” الكورية الجنوبية لشراء دبابة القتال الرئيسية (MBT) من طراز “K2 الفهد الأسود، وأن الشركة المصنعة جاهزة لتقديم نسخة مخصصة من K2 إلى المغرب إلى جانب اتفاقية الترخيص والتجميع المحلي.

وتعد دبابة “الفهد الاسود” حالياً واحدة من أكثر دبابات القتال الرئيسية تقدماً في العالم، حيث تتفوق على أي دبابة تمتلكها كوريا الشمالية أو الصين. علاوة على ذلك، فهي أغلى دبابة قتال رئيسية حتى الآن، حيث تجاوزت الدبابة اليابانية Type 90 MBT.

تم تطوير الدبابة الكورية “النمر الأسود” أو K2 Black Panther من برنامج XK2 بالاعتماد على التكنولوجيا المحلية إلى حد كبير وبدأ تطويرها في عام 1995 وتم الكشف عن النموذج الأولي الأول في عام 2007.

على غرار الطرازات الأحدث من الدبابة الألمانية ليوبادر، تستخدم الدبابة الكورية “النمر الأسود” مدفع Rheinmetall 120، بمساعدة مثبت قائم على الليزر. إضافة إلى الألواح المركبة، يمكن تزويد الدروع المعيارية للدبابة بدروع تفاعلية متفجرة مصممة لتشتيت الصواريخ والصواريخ المضادة للدبابات.

يُزعم أن الدرع الأمامية تقاوم الضربات المباشرة من قذائف دبابة 120 ملم، تم تجهيز Black Panther أيضاً بنظام حماية نشط ونظام إجراءات مضادة.

تستخدم الدبابة “رافعاً آلياً” مشابهاً لذلك المستخدم في دبابة القتال الرئيسية الفرنسية Leclerc، الذي يقوم بنقل وتقليم قذائف المدفع، مما يقلل أعداد الطاقم، بينما لا تتوافر هذه الميزة في معظم الدبابات الغربية.

الدبابة الكورية “النمر الأسود” أو K2 Black Panther هي أغلى دبابة في العالم وتتميز Black Panther، بشكل خاص، بأجهزة الاستشعار والأنظمة الدفاعية الوفيرة، وضمنها الرادار عالي التردد، وأجهزة تحديد المدى بالليزر والكاميرات الحرارية.

كما أن لديها نظاماً متقدماً للغاية للرصد، مما يسمح بتعقب واشتباك ليس فقط دبابات القتال الرئيسية، ولكن أيضاً طائرات الهليكوبتر والطائرات بدون طيار التي تحلّق على ارتفاع منخفض.

يقوم الكمبيوتر في هذا النظام بتوجيه المدفع الرئيسي تلقائياً على الأهداف، وضمن ذلك طائرات الهليكوبتر مع توافر نظام التعرف على الصديق أو العدو (IFF) المتقدم؛ لضمان عدم إصابة الأهداف الصديقة.

ويمكن لنظام الرصد بها اكتشاف وتعقب وإطلاق النار تلقائياً على أهداف مرئية بحجم السيارة دون الحاجة إلى أي تدخلات من مشغل بشري.

يمكن للمدفع عيار 120 ملم إطلاق مجموعة متنوعة من الذخائر، وهو متوافق مع جميع مدافع دبابات الناتو القياسية.

وتعمل أجهزة استقبال التحذير بالليزر والرادار في النمر الأسود على تشغيل نظام الحماية النشطة “soft-kill” إضاف إلى أجهزة التشويش على الرادار وإطلاق قنابل الدخان متعددة الأطياف تلقائياً، لإخفاء الدبابة من الأسلحة المرئية والليزر والأشعة تحت الحمراء.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar