مشاورات جهوية حول التعمير والاسكان لرسم معالم سياسة واضحة للقطاع + صور

انطلقت امس المشاورات الجهوية  للحوار الوطني حول التعمير والإسكان وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

3

وكانت فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، اطلقت الحوار الوطني حول التعمير والإسكان، الجمعة 16 شتنبر 2022، بمقر الوزارة بالرباط، بحضور رئيس الحكومة والوزراء المعنيين والمؤسسات الدستورية والهيئات المهنية، حيث تم تقديم عرض مفصل حول مرتكزات هذا الحوار والأهداف المرجو تحقيقها والمحاور الكبرى التي ستتم مناقشتها خلال المشاورات الجهوية.

5

وأكدت فاطمة الزهراء المنصوري أن وزارتها تطمح من خلال هذا الحوار الوطني إلى الخروج بمقترحات وتوصيات عملية لإعداد سياسة عمومية جديدة تهم قطاع التعمير و الاسكان. لذلك فإن الرهان معقود على أن تمثل اللقاءات الجهوية محطة في مسلسل تفعيل الجهوية المتقدمة ودعم اللاتمركز الإداري، بما يعكس التصميم على الانخراط في قِيَم الحداثة والمشاركة الفعلية والمسؤولة لجميع المواطنات والمواطنين في رفع تحديات مغرب النموذج التنموي الجديد. وأكدت الوزيرة أن هذا الحوار يشكل “مدخلا للقطع مع اختلالات ونواقص الماضي، والتحلي بالشجاعة والجُرأة لإحداث نَقْلَة نوعية في السياسية العمومية في ميدان التعمير والإسكان”.

4

وبعد اعطاء الضوء الاخضر لعقد هذه اللقاءات على المستوى الجهوي، تم امس على صعيد جهة الدار البيضاء – سطات، تنظيم اللقاء الجهوي بالمركب الإداري والثقافي للأوقاف بمدينة الدار البيضاء، وقد افتتح أشغال الجلسة والي جهة الدار البيضاء – سطات حيث أبرز في كلمته اهمية هذه التظاهرة للرفع من وتيرة التنمية المجالية الشاملة و ذلك عبر مجموعة من البرامج التشاركية الهادفة لضمان التنافسية الترابية لمواكبة التحولات الاقتصادية و الاجتماعية، و ختم كلمته بتأكيده على ضرورة العمل سويا من اجل ارساء منظومة جديدة للتخطيط العمراني و تبادل التجارب. بعد ذلك، أشار رئيس مجلس جهة الدار البيضاء – سطات في تدخله الى ضرورة ايلاء تنمية العالم القروي اهمية قصوى وتشجيع الهجرة المعاكسة عن طريق التخطيط الجهوي الذي يستند الى اليات علمية وتقنية والقائم على الاستشارة.

2

والجدير بالذكر أن هذا اللقاء الجهوي يعد مناسبة لجل الفاعلين لتدارس موضوعة التعمير والإسكان ومن تم إثارة الإشكاليات ووضع الاقتراحات والتوصيات الكفيلة بتجاوز الوضع الراهن.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar