معهد محمد السادس لتكوين الأئمة منارة لنشر إسلام وسطي قوامه الاعتدال والتسامح

تليكسبريس- متابعة

كتبت الاسبوعية الفرنسية ( ليكسبريس) في عددها الاخير ان معهد محمد السادس لتكوين الأئمة بالرباط ،يعتبر منارة لنشر اسلام وسطي يقوم على الاعتدال والتسامح .

 

واكدت الاسبوعية ان نشر الاسلام الوسطي يعتبر هدفا طموحا، لكن ضروريا من اجل التصدي لصعود الحركات السلفية سواء على المستوى المحلي او الدولي ، مذكرة بأن خمسين طالبا من فرنسا يتلقون تكوينا بالمعهد .

 

واضافت ان المعهد يستقبل اليوم 1195 طالبا كلهم قاطنين ،ضمنهم مغاربة وماليين وايفواريين وغينيين ونيجيريين وتشاديين، فضلا عن خمسين فرنسيا منهم ستة نساء.

 

وسلطت الاسبوعية الضوء على "الدبلوماسية الدينية" المكثفة للمملكة من اجل التصدي للتهديد الجهادي الذي يزعزع استقرار منطقة الساحل والعالم العربي والاسلامي، والذي يوجه سلاحه نحو الغرب.

 

وخلصت الى القول انه ينتظر ان يتخرج أول فوج من الأئمة الفرنسيين من معهد محمد السادس ، في بداية سنة 2019 ، مشيرة الى انه من المقرر ان يصل عدد الطلبة الائمة الفرنسيين مع الدخول المقبل الى مائة امام كما هو الشأن بالنسبة للبلدان الافريقية.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar