اكتشاف خطورة مقلاة التيفال على الصحة

اكتشف علماء جامعة نيوكاسل وجامعة فلندرز مخاطر استخدام مقلاة التيفال على الصحة.

وتشير مجلة Science of The Total Environment، إلى أنه وفقا للباحثين، عند تضرر هذه المقلاة تنطلق منها دقائق البلاستيك.

ولدراسة عواقب استخدام أواني التيفال، استخدم الباحثون التحليل الطيفي الجزيئي وصمموا أيضا نموذجا كمبيوتريا. وقد أظهرت النتائج، أن حتى شرخ واحد في الطلاء التفلوني يمكن أن يؤدي إلى إطلاق 2.3 مليون من دقائق البلاستيك النانوية التي تنتقل إلى الطعام.

ووفقا للباحثين، هذه النتائج تؤكد على ضرورة إبلاغ المختصين والمستهلكين بخطورة دقائق البلاستيك النانوية عند تحضير الطعام باستخدام هذه الأواني.

ويخطط الباحثون لإجراء تجارب إضافية لتقييم خطورة هذه الدقائق على صحة الإنسان.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar