البرلمان الأوروبي يتعرض لهجوم سيبراني بعد إعلانه روسيا “دولة راعية للإرهاب”

أعلن متحدث باسم البرلمان الأوروبي أن موقع المؤسسة تعرض لهجوم سيبيراني، أمس الأربعاء، بعد وقت قصير من تصويت أعضاء البرلمان وتصنيف روسيا “دولة راعية للإرهاب”.

وعبر حسابه في تويتر، قال المتحدث جاومي دوش إن الهجوم أدى إلى شلّ الموقع الإلكتروني للمؤسسة مضيفاً أن “فرق البرلمان تعمل على حل المشكلة بأسرع وقت ممكن”.

وكان البرلمان الأوروبي أعلن أمس الأربعاء بأ، روسيا دولة راعية للإرهاب بسبب “هجماتها المتكررة وفظاعاتها المقترفة ضد الشعب الأوكراني” ودعا دول الاتحاد الأوروبي الـ27 إلى أن تحذو حذوه.

وتعتبر هذه الخطوة رمزية إلى حد كبير إذ ليس لدى الاتحاد الأوروبي إطار عمل قانوني يدعم ذلك. لكن في ذات الوقت فرض التكتل عقوبات غير مسبوقة على روسيا بسبب حربها على أوكرانيا.

وفي النص الذي تمت المصادقة عليه في ستراسبورغ بأغلبية 191 صوتاً مقابل معارضة 58 صوتاً وامتناع 44 عن التصويت، وصف النواب الأوروبيون “روسيا بأنها دولة راعية للإرهاب ودولة تستخدم وسائل إرهابية”.

ودعا برلمان الاتحاد الأوروبي إلى ضرورة وضع إطار قانوني لتصنيف الدول الراعية للإرهاب وتقليص العلاقات مع تلك الدول.

وقال نواب أوروبيون إن تدمير المنشآت المدنية وانتهاك حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني هما أعمال ترهيب ضد الشعب الأوكراني ويمثلان أيضاً جرائم حرب حسب قولهم.

كما أدان النواب الهجمات التي تقوم بها موسكو التي تنخرط “في إطار تنفيذ أهداف روسيا التدميرية بحق أوكرانيا وبلدان أخرى.”

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar