أسعار الدواجن تتجاوز 35 درهما للكيلوغرام الواحد والمهنيون يعددون الأسباب

لا زالت أسعار الدواجن تسجل مستويات قياسية بالعديد من المدن المغربية، حيث تراوحت ما بين 30 و 35 درهم للكيلوغرام.

في هذا الصدد، قال خالد الرابيطي، مسؤول الإعلام والتواصل بالفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن، إن ارتفاع أسعار الدواجن في الآونة الأخيرة راجع إلى العديد من الأسباب، منها ماهو متعلق بالظروف الخارجية وما يتعلق بطبيعة سلسلة الإنتاج.

وأوضح المسؤول في تصريح لدوزيم، أن فترة الحجر الصحي تسببت في انخفاض الطلب على الدجاج بشكل كبير، وبالتالي انهيار الأسعار، وهو ما كبد المنتجين خسائر كبيرة دفعت العديد منهم إلى توقيف أنشطتهم أو تقليل الإنتاج، مشيرا إلى أنه بعد رفع الحجر الصحي، سجل المهنيون وجود طلب كبير على الدجاج في مقابل قلة المعروض، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعار الدجاج.

وأضاف أن أزمة القطاع فاقمتها اندلاع الحرب الأوكرانية الروسية التي ساهمت في ارتفاع أسعار الأعلاف المركبة في السوق الدولية بشكل مهول، وهو ما زاد من معاناة المنتجين، ومنهم من لم يعد يستطيع تحمل تكلفة الإنتاج، حيث باتت شركات الأعلاف والكتاكيت غير قادرة على تموين المنتجين بسبب الخسائر الكثيرة والديون المتراكمة، وهو ما أدى في نهاية المطاف إلى انخفاض إنتاج الدجاج بحوالي 30 إلى 40 بالمئة.

وأشار إلى أنه إلى جانب العوامل الخارجية، سجل ذات المتحدث وجود العديد من الوسطاء بين الفلاحين وأسواق الجملة وبائعي التقسيط، وهو ما يؤدي كذلك إلى ارتفاع أسعار الدجاج بالنسبة للمستهلك، إلى جانب ارتفاع تكلفة النقل بسبب ارتفاع أسعار المحروقات.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar