موسكو وواشنطن.. صفقة تبادل سجناء ضمت لاعبة كرة سلة وتاجر سلاح

أعلنت روسيا والولايات المتحدة، اليوم الخميس، عن صفقة تبادل سجناء ضمّت لاعبة كرة سلة أميركية، وتاجر سلاح روسي.

وقال مسؤول أميركي إنّ نجمة كرة السلة الأميركية بريتني غرينر أُفرج عنها في صفقة تبادل سجناء مع روسيا، وهي الآن تحت تصرف الولايات المتحدة.

وأضاف أنّ الرئيس جو بايدن ونائبة الرئيس كمالا هاريس تحدثا هاتفياً مع غرينر، مضيفاً أنها في حالة معنوية جيدة.

وذكرت شبكة “سي أن أن” أنّ الصفقة شملت تاجر الأسلحة السابق فيكتور بوت، فيما أكدت وزارة الخارجية الروسية إتمام الصفقة.

وقال بايدن، في تغريدة على “تويتر”، إنّ غرينر “في أمان وفي طريقها إلى الوطن”.

وفي أوائل غشت الماضي، قضت محكمة روسية على نجمة كرة السلة الأميركية بريتني غرينر بالسجن تسع سنوات بتهمة تهريب المخدرات، وهي عقوبة قاسية أثارت استياءً، خصوصاً في عالم الرياضة.

وأوقفت غرينر خلل شهر فبراير الماضي في مطار موسكو، وبحوزتها عبوات سجائر إلكترونية تحتوي على سائل من القنب الهندي. وأقرّت غرينر بحيازتها هذه المادة، مؤكدة أنها أتت بها إلى روسيا عن طريق الخطأ، وأنها تستخدمها بطريقة شرعية في الولايات المتحدة لتخفيف الآلام.

وأعلنت واشنطن في وقت سابق أنها قدمت “عرضاً مهماً وجدياً” لموسكو للإفراج عن غرينر وأميركي آخر معتقل في روسيا هو بول ويلان الذي يقضي عقوبة بالسجن 16 عاما بتهمة التجسس.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أنّ الأمر يتعلق بمبادلة بريتني غرينر وبول ويلان بفيكتور بوت، وهو تاجر أسلحة روسي شهير مسجون في الولايات المتحدة.

 ويلقَّب بوت، الذي اعتُقل في تايلاند عام 2008، ويقضي عقوبة بالسجن لمدة 25 عاماً في الولايات المتحدة، بـ”تاجر الموت”.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar