حقيقة شريط “الدجاج الفاسد”… أصحاب النيات السيئة حاولوا الركوب على الفيديو

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام، شريط فيديو مبتور، ومعدل بطريقة مبتذلة، تنم عن حقد دفين وتصفية حسابات مع تجار الدجاج، وبائعي هذه المادة في المطاعم والمشاوي.

والشريط هو عبارة عن مزحة بين شاب يساوم صديقه، حول دجاج غير صحي يباع بثمن بخس، والحقيقة أن الفيديو هو عبارة عن مزحة انتهت كما هو مبين في الفيديو الأصلي بنصائح للمواطنين، لمعرفة ما يستهلكونه، إن كان صالحا ومنه الدجاج.

غير أن الغريب في الأمر، أن بعض ذوي النيات السيئة ومن في قلوبهم مرض حاولوا الإجهاز عن الشريط الأصلي ببتره وإفراغه من محتواه، وجعله يقتصر على مقدمة المسرحية، التي دارت بين الشاب وصديقه، مما جعل الناس تعتقد انه فعلا هناك تجار كبار للدجاج الفاسد.

وتنشر مثل هذه الفيديوهات المبتورة خاصة التي تتعلق بالتغذية والصحة، الرعب في نفوس المستهلكين، لذا وجب التصدي لها بحزم وتوعية المواطنين بخطورة الافعال التي يقف وراءها ذوي النيات السيئة.

اضغط على الصورة لمشاهدة الفيديو:

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar