مكناس..تأجيل محاكمة العقل المدبر لقرصنة المكالمات الهاتفية الدولية

أفادت مصادر صحفية، اليوم الخميس، أن المحكمة الابتدائية بمكناس حددت تاريخ 15 يوليوز الجاري لاستدعاء بعض الأطراف للشروع في محاكمة  صاحبة مركز نداء.

 

وتعتبر المتهمة، حسب موقع لو360 الذي أورد الخبر، العقل المدبر لعمليات تحويل مكالمات هاتفية على الصعيد الدولي وتقديم خدمات لزبناء أجانب بدون الحصول على ترخيص من الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات، واستعمال خطوط شركات مغربية للاتصالات بشكل مختلس.

وتم اعتقال المتهمة من طرف عناصر الشرطة القضائية الولائية بمكناس، والتي كانت موضوع مذكرات بحث وطنية بمراكش ومكناس، عندما كانت على موعد مع مالك منزل بغرض كرائه بسلا.

وبتعليمات من وكيل الملك لدى ابتدائية مكناس، تم وضع المتهمة تحت تدابير الحراسة النظرية قبل إحالتها على النيابة العامة بابتدائية مكناس بتاريخ 17 يونيو المنصرم ، ووجهت إليها عدة تهم تتعلق ب”النصب والمشاركة في تقديم والأمر في تقديم خدمة مواصلات دون الحصول على ترخيص، وفي إحداث شبكة مواصلات مختلسة، والمشاركة  في التحريض على الدعارة  واستغلال خطوط مواصلات مختلسة “.

وتبين من خلال الأبحاث، وما صرح به مالكا مركزيْ نداء بمكناس ادينا بسنة ونصف سجنا نافذا، وما أدلى به أيضا العديد من المتهمين الذين يديرون مراكز النداء بمدن الرباط ومراكش وخنيفرة ووجدة والبيضاء، المحالين على القضاء على إثر الشكاية التي تقدمت بها شركة وانا، على خلفية  اختلاسات، أن المتهمة المطلقة والمتحدرة من مدينة طنجة، كانت تزود العديد من مراكز النداء بالبرنامج الخاص بأرقام نداء افتراضية مفوترة مقابل مبالغ مالية تستفيد منها بنسبة محددة بين الأطراف التي تتعامل معها .

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar