لقجع يكشف عن الخيوط العريضة لملف ترشيح المغرب لكأس العالم 2030 رفقة اسبانيا والبرتغال

أكد الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الخميس بالرباط، أن الاجتماع الأول للجنة التي ستشرف على تقديم ملف ترشح المغرب لاحتضان مونديال 2030 لكرة القدم، بشكل مشترك مع إسبانيا والبرتغال، تدارس محاور الاشتغال في المستقبل القريب.

وقال لقجع، رئيس اللجنة المكلفة بملف الترشيح، في تصريح للصحافة عقب الاجتماع الأول للجنة الذي ترأسه رئيس الحكومة عزيز أخنوش، إن الاجتماع خصص “لتدارس أهم المحاور التي سنشتغل عليها في المستقبل القريب لإعداد هذا الترشيح المشترك لتحقيق مشروع رائده وراعيه الأول صاحب الجلالة، ولبلوغ حلم راود الشعب المغربي لسنوات”.

وأضاف أن الاجتماع يأتي تبعا لإعلان جلالة الملك محمد السادس، في مارس الماضي بكيغالي، عن تقدم المغرب إلى جانب إسبانيا والبرتغال، بترشيح مشترك لتنظيم كأس العالم 2030.

يشار إلى أنه تم خلال الاجتماع التطرق لهذا الموضوع من مختلف جوانبه التنظيمية واللوجستيكية، حيث قدم السيد لقجع، عرضا يتضمن شقين، الأول مرتبط بتصور المملكة لملف الترشيح، والثاني يتعلق بخطة التنفيذ.

وكان رئيس الحكومة أكد خلال هذا الاجتماع، أن الحكومة معبأة لتوفير كافة شروط نجاح اللجنة التي ستشرف على تقديم ملف ترشح المغرب لاحتضان مونديال 2030 لكرة القدم بشكل مشترك مع إسبانيا والبرتغال في أداء مهامها.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar