الشركة المشغلة للغواصة المفقودة في الاطلسي ترجح هلاك جميع الركاب

رجحت الشركة المشغلة للغواصة التي فقدت على مقربة من حطام “تايتانيك” الخميس بأن الركاب الذين كانوا على متنها “لقوا حتفهم بكل أسف”.

وقالت “أوشنغيت” في بيان “قلوبنا مع هذه الأرواح الخمسة وكل فرد من عائلاتهم خلال هذه الفترة المأساوية. نأسف لخسارة الأرواح والسعادة التي حملوها معهم لكل من عرفهم”.

وكان معهد الأبحاث الفرنسي لاستغلال البحار قال إن روبوتا استعمل للمساعدة في عمليات البحث عن الغواصة التي اختفت الاثنين أثناء هبوطها إلى موقع حطام السفينة تيتانيك.

 وأمام الروبوت، الذي يمكنه الغوص إلى عمق يصل إلى ستة آلاف متر تحت الماء، فسحة وقت محدودة لتقديم المساعدة قبل الموعد النهائي صباح الخميس الذي من المتوقع أن تنفد فيه إمدادات الهواء في الغواصة.

وقال أوليفييه ليفور، رئيس العمليات البحرية في معهد الأبحاث الفرنسي لاستغلال البحار الذي تديره الدولة والذي يشغل الروبوت: “فيكتور غير قادر على رفع الغواصة بنفسه”. وأضاف أن الروبوت بمقدوره المساعدة في ربط الغواصة بسفينة قادرة على رفعها إلى السطح.

لكن الشركة المشغلة للغواصة فقدت الامل مساء اليوم واعلنت ان جميع الركاب هلكوا وتأسفت لضياع الارواح في هذا الحادث.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar