التوقيت الصيفي لا يؤثر على الصحة

أكدت طبيبة الأعصاب الروسية يكاترينا ديميانوفسكايا، أن العودة إلى التوقيت الصيفي، لن يكون لها أي تأثير على صحة المواطنين.

وقالت في حديث لصحيفة Gazeta.Ru: بالنسبة للمواطنين الذين يتبعون نظاما صارما للغاية، وينامون أقل من 7-8 ساعات في اليوم، أو على العكس من ذلك، لا يمتثلون لنظام النوم واليقظة، يمكن أن يسبب الانتقال إلى التوقيت الجديد عدم التزامن والإصابة بمتلازمة عدم تطابق إيقاع اليوم مع إيقاع جسم الإنسان نفسه ( ظاهرة جيت لاغ).

مع ذلك فإن طبيب الروسي للأمراض الباطنية أندريه كوندراخين قال في مقابلة مع وكالة الأنباء الفيدرالية الروسية إن جسم الإنسان الذي يعمل بشكل طبيعي لا ينبغي أن يواجه أي مشاكل بسبب الانتقال إلى التوقيت الجديد في فصل الصيف أو الشتاء.

أما أخصائي النوم ألكسندر كالينكين  فقال إن المناقشة المستمرة لضرورة الانتقال إلى التوقيت الصيفي تشير إلى أن الناس ليس لديهم الاجماع على هذه المسألة، ولا توجد بيانات علمية يمكن أن تحدد جدوى مثل هذا القرار.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar