مخاطر صحية غير متوقعة لارتداء أقنعة العين المساعدة على النوم

أقنعة العين هي حل بسيط وفعال من حيث التكلفة لحجب الضوء والمساعدة على النوم خاصة خلال أشهر الصيف.

ولكن تينا باتيل، أخصائية البصريات في Feel Good Contacts، حذرت من عدد من المخاطر الصحية المرتبطة بارتداء أقنعة العين في الليل.

ووفقا لتينا، فإن أقنعة العين تلتقط البكتيريا والأوساخ والمكياج والزيوت الطبيعية والعرق. وإذا لم يتم غسلها أو استبدالها بانتظام، فقد تسبب التهابات في العين.

ونصحت: “إذا شعرت بأي ألم واحمرار وإفرازات لزجة وتقشر الجفون عند الاستيقاظ، فعليك التوقف عن استخدام القناع وطلب المشورة من طبيب العيون”.

ونظرا لأن أقنعة العين مصنوعة من مجموعة متنوعة من المواد (الساتان والمخمل والصوف والحرير والقطن وما إلى ذلك)، فقد يكون من الممكن أيضا تجربة تهيج الجلد أو التشققات أو جفاف الجلد أو رد فعل تحسسي على القماش المصنوع منه، بحسب تينا.

لذلك، عند شراء قناع العين، يجب التأكد من أنه مصنوع من مادة صديقة لبشرتك.

وأضافت: “عيب آخر محتمل لأقنعة العين هو أنه إذا تم تركيبها بإحكام شديد، فإنها قد تضع ضغطا شديدا على عينيك. وهذا يعني أنك ستشهد رؤية ضبابية عندما تستيقظ في الصباح. وإذا لاحظت ذلك، فاضبط الحزام أو اشتر قناعا مناسبا بشكل أفضل. وإذا استمرت الرؤية المشوشة لأكثر من 24 ساعة، فعليك مراجعة أخصائي العيون”.

وأشارت تينا إلى أن “فوائد ارتداء أقنعة العين الملائمة بشكل صحيح معروفة جيدا، من ضمان نوم عميق وخال من العوائق إلى المساعدة في جفاف العين. وتشير بعض الأبحاث أيضا إلى أنها يمكن أن تساعد على علاج الخطوط الدقيقة والتجاعيد أيضا”.

وتوصي أخصائية البصريات بضرورة التصرف بحذر دائما عندما يتعلق الأمر بوضع أي شيء على عينيك.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar