روسيا: إسقاط تهم التمرد عن مجموعة فاغنر

أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم الثلاثاء، عن إسقاط التهم الموجهة إلى جماعة فاغنر شبه العسكرية بارتكاب “تمرد مسلح”.

وجاء في بيان صحفي للجهاز الأمني أنه “في إطار التحقيق في القضية الجنائية التي أطلقتها مديرية التحقيقات بجهاز الأمن الفدرالي في 23 يونيو بموجب المادة 279 من القانون الجنائي لروسيا في أعقاب تمرد مسلح، ثبت أن المشاركين قد أوقفوا في 24 يونيو الإجراءات التي تهدف إلى ارتكاب جريمة “.

وبحسب المصدر ذاته، “فبالنظر إلى هذه الحقيقة وظروف أخرى مهمة للتحقيق، قرر المحققون في 27 يونيو إغلاق القضية الجنائية”.

يذكر أنه في ليلة الجمعة إلى السبت، دخل زعيم فاغنر في تمرد مع 25000 رجل تبنتهم مجموعته، بعد اتهام الجيش النظامي بقصف قواته.

ونفت وزارة الدفاع الروسية هذه الاتهامات وأعلن مكتب المدعي العام فتح تحقيق في “تمرد مسلح” ضد زعيم مجموعة فاغنر.

وأعلن الكرملين مساء السبت أنه تم التوصل إلى اتفاق مع زعيم جماعة فاغنر شبه العسكرية، يفغيني بريغوزين، ليتم بموجبه إسقاط التهم الموجهة إليه بشرط مغادرته إلى بيلاروسيا.

ووفقا للمتحدث الرئاسي الروسي دميتري بيسكوف، قبل بريغوزين اقتراحا من الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بوقف تقدم قواته إلى الأراضي الروسية واتخاذ إجراءات لخفض التصعيد.

وكجزء من الاتفاقية، انسحبت قوات مجموعة فاغنر يوم الأحد من منطقتي فورونيغ وليبيتسك. وفي اليوم السابق، انسحبت المجموعة من روستوف أون دون، وهي مركز لوجستي مهم للجيش الروسي يقع على بعد 1200 كيلومتر جنوب موسكو، بعد ساعات قليلة من سيطرتها.

وفي خطاب إلى الأمة مساء الاثنين، أعطى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأعضاء مجموعة فاغنر حرية الذهاب إلى بيلاروسيا أو إلقاء أسلحتهم أو الاستمرار في خدمة بلادهم.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar