شركة الموارد المعدنية الأمريكية توقع اتفاقية مع “مشروع زاكورة للكوبالت”

أعلنت شركة الموارد المعدنية الأمريكية (CMR)،  أمس الإثنين، عن توقيع اتفاقية شروط ملزمة للاستحواذ على “مشروع زاكورة للكوبالت” بالمملكة المغربية.

وحسب ما أكدت الشركة، في بيان على موقعها الإلكتروني، فإن مشروع زاكورة للكوبالت، الذي يقع على بعد حوالي 25 كيلومترا جنوب غرب مدينة زاكورة في الجنوب الشرقي للمملكة، و90 كيلومترا جنوب المنطقة المنجمية “بوزار” بإقليم ورززات، يُوفر إمكانيات كبيرة وواعدة لتعدين الكوبالت على السطح، مشيرا إلى أن “العمليات الفنية الأولية أبانت عن تمعدن واعد للكوبالت، إذ حددت العينات المحتوى بنسبة 1.15 في المائة من الكوبالت، وهو ما يعادل حوالي 6.5 غرامات لكل طن من الذهب، أو 4.7 في المائة من النحاس بالأسعار الحالية للمعادن”.

وأضاف بيان الشركة أن “العمليات في منطقة بوزار بدأت منذ أواخر عشرينيات القرن الماضي، وهناك ضغوط من أجل اكتشافات جديدة للمساعدة في تلبية الطلب المتزايد على الكوبالت”، لافتا إلى أن “الطلب على سلاسل توريد المواد الخام للبطاريات الشفافة والمستدامة، ومكانة المغرب المتزايدة كمركز عالمي لسلسة توريد البطاريات، من المرجح أن تدفع إلى الاهتمام بجميع مشاريع واكتشافات الكوبالت المغربية الجديدة”.

 ونظرا لاستقرار المغرب ومكانته كشريك تجاري مفضل للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، يقول بيان الشركة، فإن صادرات المملكة من “الكوبالت ومواد البطاريات ستشهد طلبا جيدا قريبا”، وأضافت الشركة أن “استخراج الكوبالت حاليا في المغرب لا يتم إلا في منطقة بوزار التي تديرها مجموعة مناجم المغربية”.

وأشارت الوثيقة إلى “استمرار المغرب في حصد اعتراف المنظمات العالمية كمركز لمواد البطاريات، مع التزام عدد من الشركات ببناء مصانع لمواد الكاثود في المملكة، لتزويد أسواق البطاريات الأمريكية والأوروبية، على غرار الشركات الصينية والكورية الجنوبية”.

وعبر شارلي لونج، الرئيس التنفيذي لشركة “CMR”،عن سروره لكون الشركة وقعت “على هذه الشروط الملزمة للاستفادة من مشروع زاكورة للكوبالت الذي يمثل علامة فارقة أخرى في رحلتنا إلى المغرب”، مشيرا إلى أن “هذا الاتفاق يعزز من موقع الشركة في قطاع المعادن الحرجة”، مضيفا أن “صناعة الكوبالت في المغرب وديناميكيات الطلب المرتبطة بها، إلى جانب موقع البلد كمركز سريع النمو لمواد البطاريات، تعني أن هناك طلبا واضحا على مشاريع الكوبالت الجديدة”.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar