مصرع شخصين غرقا في نهر أم الربيع بكل من الجديدة وبرشيد

أفادت مصادر صحفية، أن شابين لفظا آخر أنفاسهما غرقا، مساء أمس الخميس، في حادثين متفرقين شهدهما نهر أم الربيع، على مستوى كل من قنطرة بولعوان بإقليم الجديدة، وجماعة ابن معاشو بإقليم برشيد.

 

حادثة الغرق الأولى، حسب موقع لو360 الذي أورد الخبر، راح ضحيتها شاب في عقده الثاني، قَصَد نهر أم الربيع رفقة أصدقائه، أمس الخميس، من أجل السباحة والاستجمام وتفادي درجات الحرارة المرتفعة التي تشهدها المنطقة هذه الأيام، قبل أن يغرق في ظروف غامضة، لتقوم عناصر الوقاية المدنية بانتشال جثمانه، وإيداعها بمستودع الأموات في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي لكشف ظروف وملابسات الوفاة.

وفي نفس اليوم، لقي طفل قاصر مصرعه في نهر أم الربيع بالقرب من دوار القواسمة التابع ترابيا لإقليم برشيد، بعد أن ابتلعته مياه النهر عند محاولته السباحة والترويح عن نفسه، ليتم انتشاله من المياه جثة هامدة.

ويستمر نهر أم الربيع في حصد ضحايا “الحر والعطش”، تضيف ذات المصادر، لا سيما في هذه الفترة الأخيرة التي تتزامن مع العطلة الصيفية وارتفاع درجات الحرارة في العديد من المناطق التي يمر بها النهر.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar